مقالات

شعر: جنود الوطن

بقلم الاستاذ علي القصيمي

جُنُودُ الوَطَن

جنودُكَ يَا وَطَنِي عَلَى مُدِّ الْبَصَرْ
مِن نَرَاه مُحَارِبًا وَمَنْ هُوَ خافِي

فِي سوحِ الْقِتَالِ عَنْكَ مُدَافِعٌ
لَكَ قَلْبُهُ صَادِقُ الْوَعْدِ وافِي

يَقْدِمُهُم جُنْدِيّ الْحُدُودِ مضحياً
وفِي حَرْب كوفيدَ أبطالُ المشافي

كَم طَبِيباً وَطَبِيبَةً تَرَكُوا الْبُيُوتَ لأجلنا
وَكَم مُمَرِّضاً ومسعفاً احْتَاجُوا لإسعافِ

تَرَى دُمُوعَ الحبِّ شوقًا فِي أَعْيُنِهِمْ
حُرِمُوا مِن حَضَنِ طِفْلٍ قَلْبُهُ صَافِي

سَلْ رَضِيَةَ عَن مَعْصُومَةَ والآهاتُ تحرقها
هَلْ توقفتي عَن التَّمْرِيضِ وَمَا جَاءَكَ كَافِي

تُجِيبُ أَنَا جُنْدِيَّةٌ لَنْ يَنَالَ إلْيَاسُ مِنِّي
وَلَن يَسْتَطِيعَ كورونا اللَّعِينُ إضعافي

يَا جنودًا عَاشُوا الْمَخَاطِرَ لِيَأْمَنَ غَيْرِهِم
طُوبَى لَنَا بأبناءٍ بِالْمَحَبَّةِ قَلْبِهِم دافِي

جُنُودٌ أُعْطُوا فقلَّ النَّظِيرُ لِمِثْلِهِم
شكراً عَلَيْنَا نَقُولُهَا بِعَدْل وإنصافِ

مَهْمَا قِيل فَلَن نَفْي شُكْر صَنِيعِكُم
جَمِيلَةٌ هِيَ فِي حَقِّكُمْ نَظْمُ الْقَوَافِي

لمشاهدة الفيديو:

www.instagram.com/tv/CCB-AlUDcMH/?igshid=qfhmvn3mgp2j

اترك تعليقاً

نص التعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق